متخصصون بعلاج الامراض المستعصية وخواص المواد المستعملة بالطب التقليدي
 
للتواصل مع العطمكتبة الصورالرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخولللتواصل بنا : salattar2000@yahoo.com هاتف : 00962786455084
المواضيع الأخيرة
» تهنئة ومباركة لابنتي الدكتوره بمناسبة زواجها يوم ٨/٨/٢٠١٨
الأحد أغسطس 05, 2018 5:20 am من طرف العطار

» تهنئة ومباركة لابنتي الدكتوره بمناسبة زواجها يوم ٨/٨/٢٠١٨
الأحد أغسطس 05, 2018 5:15 am من طرف العطار

» الجامعات الخاصه وتأسيسها
الأحد أغسطس 05, 2018 5:08 am من طرف العطار

» السلام عليكم ورحمة الله نجيب مجانا لوجه الله تعالى لعلاج الحالات المرضية
السبت أبريل 08, 2017 1:46 pm من طرف العطار

» علاج سرطان الرحم لكل من اعياها الدواء
الثلاثاء أغسطس 30, 2016 6:30 am من طرف العطار

» ثقافة امة عريقه
الثلاثاء أغسطس 30, 2016 6:22 am من طرف العطار

» علاج سرطان الرحم
الأربعاء مارس 25, 2015 3:42 am من طرف العطار

» معجون الزنجبيل المركب لتقوية الباءة
الإثنين يناير 05, 2015 6:45 am من طرف abdelhamid mansouri

» عقم النساء والالتهبات النسائيه المزمنه وازالة الاكياس عن المبايض
الأحد ديسمبر 07, 2014 4:56 am من طرف abdelhamid mansouri

» تخفيف الوزن وعلاج اسبابه
الأحد أكتوبر 19, 2014 12:51 pm من طرف ALATTAR

» علاج الامراض المستعصيه كيف
الأربعاء فبراير 19, 2014 12:45 pm من طرف العطار

» الطب النبوي اعجاز وطاعه
الأحد فبراير 16, 2014 11:36 pm من طرف العطار

» علاج لاعراض متعددة
الأحد فبراير 16, 2014 11:25 pm من طرف العطار

» علاج لاعراض متعددة
الأحد فبراير 16, 2014 11:25 pm من طرف العطار

» الخلافة الاسلامية من كتابنا خليفة المسلمين يتحفز
الأربعاء يناير 08, 2014 4:01 am من طرف العطار

» الخلافة الاسلامية من كتابنا خليفة المسلمين يتحفز
الأربعاء يناير 08, 2014 3:59 am من طرف العطار

» طب الامه بين الحاضر والماضي
الإثنين يناير 06, 2014 12:59 pm من طرف العطار

» قاموس العطار للتداوي بالأعشاب المرجع التطبيقي الشامل تأليف خليل محمد الخطاطبه
الأحد نوفمبر 03, 2013 2:38 pm من طرف العطار

» العقم لدى الجنسين
الأحد نوفمبر 03, 2013 1:39 pm من طرف العطار

» لكل من أعياه المرض وعز عليه الدوا
الأحد نوفمبر 03, 2013 1:27 pm من طرف العطار

» من لم يتخذ القرآن الكريم والسنة المطهرة نهجا لحياته فهو ضال
الأحد نوفمبر 03, 2013 1:09 pm من طرف العطار

» على رأس كل مئة عام يبعث الله تعالى للامة من يجدد لها دينها
السبت أغسطس 25, 2012 3:02 pm من طرف سليم منصورية

» ارجو الرد عاجل جدا
الثلاثاء يوليو 24, 2012 1:30 pm من طرف ALATTAR

» فوائد التمر
السبت نوفمبر 12, 2011 10:15 am من طرف العطار

» هشاشة العظام
الأربعاء أكتوبر 19, 2011 4:53 am من طرف الماسة

» لماذا اودع الله الاعشاب الطبيعية؟
الجمعة أكتوبر 14, 2011 10:11 am من طرف الماسة

» امراض الغازات و الامساك
الأربعاء سبتمبر 07, 2011 5:48 am من طرف الماسة

» الطب النبوي وعلاج القولون
الإثنين سبتمبر 05, 2011 3:34 am من طرف الماسة

» علاج مرض القولون
الأحد أغسطس 14, 2011 5:07 am من طرف العطار

» علاج القولون المزمن بانواعه
الأحد أغسطس 14, 2011 5:06 am من طرف العطار

» مجاناً استشارت طبيه وطرق علاج
الأربعاء أغسطس 10, 2011 6:32 am من طرف العطار

» استشارات طبية مجانية وللحالات المرضية المستعصية
الأربعاء أغسطس 10, 2011 6:30 am من طرف العطار

» استشارات طبية مجانية
الأربعاء أغسطس 10, 2011 6:25 am من طرف العطار

» الامراض التي نعالجها
الأربعاء أغسطس 10, 2011 5:34 am من طرف العطار

» التداوي لاكثر من 120 مرض مستعصي بالاعشاب
الأربعاء أغسطس 10, 2011 5:34 am من طرف العطار

» داء ودواء وحكمه
الثلاثاء أغسطس 09, 2011 5:58 am من طرف العطار

» علاج بالاعشاب على المضمون باذن الله
الثلاثاء أغسطس 09, 2011 5:51 am من طرف العطار

» دواء وحكمه
الثلاثاء أغسطس 09, 2011 5:48 am من طرف العطار

» دواء ودواء
الثلاثاء أغسطس 09, 2011 5:47 am من طرف العطار

» حكمه ودواء
الثلاثاء أغسطس 09, 2011 5:46 am من طرف العطار

» عطار الشرق
الثلاثاء أغسطس 09, 2011 5:45 am من طرف العطار

» تداوي بالاعشاب
الثلاثاء أغسطس 09, 2011 5:08 am من طرف العطار

» الطب البديل
الثلاثاء أغسطس 09, 2011 5:06 am من طرف العطار

» للعلاج بالاعشاب الطبيعيه
الثلاثاء أغسطس 09, 2011 5:05 am من طرف العطار

» التداوي بالاعشاب
الثلاثاء أغسطس 09, 2011 5:05 am من طرف العطار

» العلاج بالاعشاب
الثلاثاء أغسطس 09, 2011 5:04 am من طرف العطار

» الطب البديل
الثلاثاء أغسطس 09, 2011 5:03 am من طرف العطار

» العطار للتداوي بالاعشاب
الثلاثاء أغسطس 09, 2011 5:03 am من طرف العطار

» لمن اعياه الداء وعز عليه الدواء
الثلاثاء أغسطس 09, 2011 5:02 am من طرف العطار

» العطار لعلاج الامراض المستعصية بإذن الله تعالى
الثلاثاء أغسطس 09, 2011 4:58 am من طرف العطار

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
العطار للتداوي بالأعشـاب
ـابـاعـ ـوتمــيزـ
اخر المشاركات
اخر المشاركات

شاطر | 
 

 من عبق ذكرى شرفاء الامة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العطار
Admin


عدد الرسائل : 224
تاريخ التسجيل : 21/12/2008

مُساهمةموضوع: من عبق ذكرى شرفاء الامة    الأحد يوليو 10, 2011 10:36 am

من عبق شرفاء الأمة وتاريخها المشرف


اهداء
لكل من اتخذ الاسلام شرعة ومنهجا ليحيا به على خطوات نبينا محمد صلى الله عليه وسلم نهدي قصتنا التي احببنا نشرها لتكن احد العبر لمغزى حياة الانسان واختياره طريقه ومنهج حياته ,
هل يعيش بروح حرة ابية على نهج سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ام روح سجينة للجبن والتقيد بمناهج اهل الكفر الذين لاهم لهم الا ابعاد المسلمين عن مصدر طاقتهم وقوتهم وعزتهم الذي يوحدهم على النهج القويم نهج الفلاح والسؤدد ولذرياتهم من بعد.


مقدمه :
نسرد هذه القصة الواقعية التي حدثت ابان الحكم البريطاني واستعماره الفعلي بالرجال والسلاح للاردن
ونهدف من ذلك تبيان نوعية الانسان العربي في تلك الحقبة من التاريخ واستعداده للتضحية بحياته وكل مايملك للدفاع عن وطنه مع ضيق الامكانات والمستوى العلمي والثقافي لابناء ذاك الزمان رحمهم الله تعالى
امة لاتتواصل مع تاريخها وتستنفذ العبر منه تبقى مهلهله فلنعد لهدي سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم نسعد ونكن قد عدلنا مسار امتنا وابنائنا وجعلنا احفادنا بنا يفخرون
تجمع هذه القصة مابين فصولها ملحمة تاريخية تبين حقائق هامة غابت عن اذهان الكثيرين وتبرىء اعلام طواهم التاريخ دون ذكر محاسنهم وتنوه لما كانت عليه سرائر ابناء الوطن الواحد ولو تباينت المسميات والطبقات الاجتماعبة و تباعدت مدنه وقراه وتكالبت عليه قوى الاستعمار الذي مازال قائما بفاعلية اشد واكثر فتكا ولو تغير الاسلوب والمظهر
ما أحوجنا في هذا الظرق والزمان لفهم واقعنا وما يدور حولنا وما هي اسباب وهن امتنا وضعفها وسبل علاج هذا الوهن وجعله درجات للولوج الى مجد امتنا

• من عبق الاردن ورجاله الشرفاء الذين ضحوا بالغالي والرخيص من اجل شرف امتهم نستمد العزيمة للمضي قدما فذكراهم كالنجوم تسطع قي ليالي الظلمة الحالكة ولو واراهم الثرى فمن هؤلاء الرجال الذين شرفو بلدهم ( الاردن - كفرنجه ) التي نشأوا فيها وترعرعوا المرحوم العم الذي افخر به
( عبد المجيد عبد الوالي حسين عبد القادر مصطفى حمد الخطاطبه أبو محمد)

كباقي طابور من شرفاء الأمة سطر في سجلها اروع السطور وملاحم الشرف ضد الاستعمار والخيانه فطوبى لارواحهم واجسادهم ووهنيئا لمن تذكرهم ودعا له وسننشر هذه القصه الواقعيه المثبته في ارشيف المخابرات الاردنيه ووزارة الداخليه على حلقات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alattar1.yoo7.com
العطار
Admin


عدد الرسائل : 224
تاريخ التسجيل : 21/12/2008

مُساهمةموضوع: تتمه 1   الأربعاء يوليو 13, 2011 4:46 am

تبدأ احداث هذه القصة الحقيقية في عمان عاصمة الاردن في حقبة اوج الاستعمار البريطاني لهذا الجزء من خلافة العالم الاسلامي المحتلة والمجزأة مابين قوى الاستعمار الغاشمة

استغرب الاخ الاصغر لعبد المجيد امر اخيه الاكبر بان يقفل ابواب الدكان المتاخم للجامع الحسيني الكبير في ساعات الصباح حيث يبدأ العمل بالبيع والاتجار , وبسرعة كبيره اقفل الدكان ممتثلا لامر اخيه وتوجها الى المنزل واثناء الطريق أمر الاخ الاكبر اخيه الاصغر محمد ان يوضب حقائبه ليعود الى القريه كفرنجه باسرع مايمكن فكان ذلك دون سابق انذار , فتسائل محمد مع نفسه ماعساني فعلت ماهي الحكايه دون ان يستطيع سؤال اخيه لماذا ؟
فهكذا تسير الامور يأمر الكبير الصغير وما عليه الا الطاعة العمياء دون نقاش ودون تردد او امتعاض فالثقة المتبادلة كبيرة ليس لها حدود انها العلاقة الاجتماعية علاقة الدم المتميزه.
عاد محمد عبدالوالي الاخ الصغير لعبد المجيد عبد الوالي الى بيته بعد عناء طويل حيث كانت الطريق المعبدة توصل من عمان العاصمه الى اربد ومن اربد الى عجلون طريق وعره توصل الى واد الطواحين ثم الى قرية كفرنجه
زار بيت عمه وجه العائلة عبد الرحمن واطمأن على الاهل والاحباب فسأل العم عن ابن اخيه عبد المجيد وعمله في عمان وكيف كانت الرحلة من عمان فتأوه محمد من مشقة الرحلة فابتسم العم قائلا رحم الله ابيك اخي الاصغر حين كنا نصل الليل بالنهار مشيا على الاقدام من اواسط روسيا عبر تركيا حتى قلعة صلاح الدين في عجلون حين انتهت حرب تركيا وعدنا الى الديار مهتدين بالنجوم وسط السماء لنجد ان اسم قلعة الجبل قد تغير اسمها الى قلعة الربض واسود الجبل تحولت الى الفأس والمعول , وسياط الدرك اكلت من جلود الناس العزل وغلة الموسم تقدم طعام لخيل المستعمر الذي سيطر بمعونة المتآمرين الكثر الذين ساقهم جهلهم وجشعهم وجبنهم لخيانة دين الله تعالى بالتواطؤ مع المستعمر


عدل سابقا من قبل العطار في الأربعاء يوليو 13, 2011 4:52 am عدل 1 مرات (السبب : املا)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alattar1.yoo7.com
العطار
Admin


عدد الرسائل : 224
تاريخ التسجيل : 21/12/2008

مُساهمةموضوع: تتمه2   الأربعاء يوليو 13, 2011 5:58 am

تعللت العائلة على قصة يسردها سليمان الابن الاكبر للعم عبد الرحمن عن الزير سالم وكليله ودمنه الذي كان من الجيل الجديد الذي يجيد القرأة والكتابه ومن الندرة وجودهم في ذاك الزمان وبعد العشاء اخذ محمد مفتاح علية والده بيت العائله لينام ليلته بين العشيرة والاهل الاعزاء في موطنهم .
بعد مرور اسبوع على الاقامة في القرية حيث نمط الحياة معلوم سلفا ومكرر تحرث الارض ويسقى مهاريس الزيتون ويبذر القمح والشعير لانتضار الموسم تلو الموسم بين حصاد القمح وقطاف الزيتون والثمار , وصلت الى المراح الخاص بعائلة العم عبد الرحمن( رحمه الله تعالى ) دورية مؤلفة من سبعة فرسان من الدرك يسئلون عن عبد المجيد فلم يجدوه فعبد المجيد في عمان ومحمد يزور احد الاقرباء في العزب , فسأل العم كبير العائلة المسؤول عن العائلة في السراء والضراء مالخبر ولما تسألون عنهما ؟ فأجاب مسؤول المفرزة ياحاج عبد الرحمن ان هنالك تهمة موجهة لابن اخيك عبد المجيد انه قام بقتل شخصيه كبيره في الجيش البريطاني انه برتبة وزير التموين والتسليح للضفتين الشرقية والغربية ووزارة الداخلية مستنفرة
للبحث عن الجاني , فتعجب العم وسأل وما البينة والاثبات بأنه هو ابن اخي ؟ اجاب الامباشي ياحاج بعدما قفز ابن اخيك من بلكون الطابق الثاني الى البستان المحيط بقصر القتيل سقط احد مسدسيه الذي كان يحمل علامة مميزة جدا على احد جنبي كعبه الايمن وتم تصوير المسدس ونشر صورته مع مكافأه مبلغ خمسماية دينار لمن يدلي بأي معلومة عن صاحبه , وخلال ساعات بعد الاعلان تقدم احد اصدقاء عبد المجيد المتأكين من ملكية الجاني لهذا السلاح لمغفر كفرنجه للتقدم بافادته فماكان من قائد المغفر الا ان رفعه فلقه مضاعفه لن ينساها طوال عمره كمكافأة وليقر بما يعلم بدقة متناهية ومالايعلم وحمل على حمار ليرمى في منزله , وتقدم قائد المغفر في ذاك الزمان بتقريره للقياده في عمان بالاعتراف والشهاده ووصلنا امر بالقبض على عبد المجيد في الحين واللحظه ليرسلو الى عمان مكبلين بالاصفاد وها نحن نقوم بواجبنا وطلب العلف للجياد ومن الشعير الصافي ونزل الغداء لقوة الفرسان وعادوا لمقرهم ولكن تفاجأ العم عبد الرحمن انهم عادو مساءً ليسئلو مرة اخرى وطلبوا المبيت فنامو على الحضير انتضارا للمطلوبين فما كان من احد شباب الحمولة الذين لم يعجبه تصرف الفرسان الا ان اخذ الاحصنة الى مكان مجهول بعيد المنال واخرين رشقوهم بالحجارة عن بعد ليصحو مذعورين يتدخلوا بصاحب الدار ليحميهم من غضب الشباب وتعهدوا بعدم العودة لهذا المراح مرة اخرى .
مرت الايام والاسابيع والاشهر وطلب العديد من اصحاب المزارع والبيوت المطرفة عن القرية لاتهامهم بأنهم يؤون الفار من وجه العداله وتوالى الضغط على العشيرة عموما على جميع الاصعدة ومرت ثلاث سنوات لم يتم القبض فيها على عبد المجيد سيد الفرسان الذي كان له وجهة نظره وفلسفته الخاصه حول ماقام به .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alattar1.yoo7.com
العطار
Admin


عدد الرسائل : 224
تاريخ التسجيل : 21/12/2008

مُساهمةموضوع: الملك عبد الله الاول والامير طلال رحمهم الله تعالى ومن عبق ذكرى شرفاء الأمه   الأحد يوليو 17, 2011 10:49 am

يعتقل الدرك المستعمر الاخ الاصغر وينقله الى عمان ليخضع للتحقيق عن مكان اخيه وتواجده وبدأ التنكيل والاستجواب العنيف بدءأ بالفلقة حتى تتمزق كفات الاقدام ثم كب الملح المذاب بالماء عليها لتتضاعف الالام المبرحة وحين توالت ليالي التعذيب على ايدي الضباط العرب المستخدمين لدى الانجليز ولم يحصلوا على نتيجة ترضي اسيادهم المستعمرين المتعطشين لمعرفة مكان هذا الرجل المغوار الذي عجز فرسانهم الذين كلو وتعبو لعملهم المتواصل للقبض عليه دون نتيجه قرروا تصعيد طريقة التعذيب للحصول على اعترافات فمع بزوغ الفجر شبحوا المعتقل محمد عبد الوالي على اداة خشبية طول الرجل تثبت عليها الايدي والجسم بشده وفيها فتحات تبرز مقدمة الاقدام من هذا المجسم الخشبي ليتم سحب اضافر الارجل واحد تلو الاخر للحصول على مايرضي الاسياد من اعتراف ومعلومات مهمه وبالفعل تم سحب اضفار الابهام للرجل اليمنى لعل السجين المعذب يصدر عنه اي اعتراف او يتكلم ليخبر عن مكان اختفاء اخيه
وبدأ سحب اضفار الابهام للقدم اليسرى فغاب السجين عن الوعي وسمع صوتاً يزمجر وكأنه فرج من السماء قد حل انه المرحوم سليل العرش الملكي الاردني المخضرم وفارس العائلة الملكية الاكفأ حيث كان في جولة تفقدية صباحية على صهوة جواده والمعروف عنه انه خيال لايشق له غبار بين اقرانه لقد دخل وسوط الجواد بيده لينهال ضربا على الضباط اللذين ينفذون تعليمات المستعمر وأوامره بسحب اضافر السجين ووبخهم اشد توبيخ للتنكيل بابن البلد الشاب العربي المسلم ومهما كان السبب , وامرهم بفكه وتضميد اصابع رجليه وجروحه ووضعه على صهوة جواده ليستضيفه في قصره رحمهم الله جميعا انه الملك الجليل القدر العطر السيرة لمن يعرفه حق المعرفه الامير في ذاك الزمان ( طلال بن عبد الله ) طيب الله ثراه
سأل المرحوم الملك عبد الله الاول ولده الامير طلال عن الضيف المحمول على صهوة الجواد وماحكايته فقص عليه ماكان فاحمر وجه الملك عبدالله الاول التقي النقي وقال لضيفه محمد عبدالوالي لأعزك يامحمد ياهلا ياولدي ياهلا
لقد اقام محمد عبد الوالي الخطاطبه رحمه الله فترة طويله في قصر الملك عبد الله مكرما معززا فعرف طريقة حياة الملك القدوه حيث كان يصحو قبل الفجر ليتوضأ فيتهجد ويدعو ويستغفر ويسبح ويصلي الصبح حاضرا ويقرأ ما تيسر من القرآن الكريم ويشرب قهوة الصباح مع التمر ويقوم ليتدرب في بعض الايام على الرمايه وكان من امهر الرماة على الاطلاق كثير الذكر والتسبيح ولا ينطق الا الدرر من الكلام .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alattar1.yoo7.com
العطار
Admin


عدد الرسائل : 224
تاريخ التسجيل : 21/12/2008

مُساهمةموضوع: تتمه4   الإثنين يوليو 18, 2011 12:29 pm

تعافى محمد عبد الوالي مما كان فيه وودع معزبه الذي قال له خلك عندي وانا اعزك يامحمد ولكن هيهات واخيه يحتاج للمساندة في محنته فعاد الى قريته ومحفور في قلبه طيب معاملة الامير طلال ووالده الملك عبد الله الاول طيب الله تعالى ثراهم ,
اجتمع محمد بأخيه عبد المجيد الذي كان يتخذ من مغارة عراق الجدوع في منطقة البديه من اقصى اطراف اراضي قرية كفرنجه وهي منطقة وعرة عصيه يكاد لايستدل على مغرها الا اصحاب المنطقه ورعيانها فهي منطقة اثريه لم يكن يطرأ على بال احد تواجد انس بها
شرح محمد لاخيه ماحصل معه وما تتعرض له العشيرة من ضغوطات مستمره لتسليمك فقد اصبحت زيارات قوة الدرك يوميه لوجه العائله عم عبد المجيد الحاج الجليل عبد الرحمن حسين الخطاطبه وعند حضور الدرك لابد من ذبح الذبائح وتقديم الطعام وعلف خيلهم من الشعير الصافي وثلاث سنين اثقلت كاهل العشيرة وجعلت الامر عسير على الكبير والصغير ففكر مليا الفارس المقدام عبد المجيد بما سببه لعشيرته فغادر مسافرا الى عمان حيث سلم نفسه منكرا انكارا تاما ماقام به لعله ينجو من حكم الاعدام الذي صدر غيابيا بحقه واندفع احد افضل محامي الاردن الرجل المقدام الشجاع المحامي المخضرم في زمانه عبد الرحمن السكسك ليدافع عنه ويحاول تبرئة موكله عبد المجيد الذي توالت الاشهر وهو تحت التعذيب ولم يقر بفعلته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alattar1.yoo7.com
العطار
Admin


عدد الرسائل : 224
تاريخ التسجيل : 21/12/2008

مُساهمةموضوع: تتمه5   الثلاثاء يوليو 19, 2011 12:32 pm

حاول الاخ الاصغر زيارة اخيه في زنزانته عدة مرات ولكن دون جدوى وفي احد الايام افتعل محمد مشكله ليدخل السجن في عمان وبالفعل ادخل الى السجن الى نفس المكان المحجوز به اخيه الاكبر فللوهلة الاولى لم يعرف اخيه المتنفخ جسده المتورم المغلقة عيناه ولايستطيع المشاهدة بهما من اثر التعذيب , اشتم عبد المجيد رائحة اخيه فقال محمد وامسك بوجنتيه يشدهما للاسفل ليرى اخيه الذي عانقه فقال عبد المجيد لاخيه موصياً اياه جملته المشهوره نعم تعلق يامحمد ولا تسلم يامحمد وما هي الا لحضات والا ضباط السجن يهرعون ليشدوا محمد خارجا ويشتمو بعضهم بعضاً كيف ادخلتم هذا السجين الى هنا انه اخيه وبعد بضعة ايام افرج عن محمد
في هذه الاثناء وبناء على عدم تجاوب السجين الشاب عبد المجيد خيرة شباب زمانه مع جميع وسائل التعذيب التي مورست بحقه ليعترف بقتل الكونت الانجليزي المستعمر قررت مديرية البحث الجنائي في ذاك الزمان تغيير طريقة انجاز المهمه للحصول على اعتراف من السجين فتطوع ليرضي اسياده مدير المخابرات ذاك الزمان بنفسه والمدعو صدقي شاه زاده فلبس لباس المتسولين وركب لحية كبيرة وحذاء مقطع ودس في جيبه مسجلا لتسجيل اقوال السجين وحمل بيده القران الكريم وادخل وهو يدفع ويضرب مكبلاً بالاصفاد والجنازير الغليضة الى زنزانة عبد المجيد وجلس يبكي الزمان والتعذيب ومالاقاه من اهوال وبعد ساعات بدأ يرتل القرآن ترتيلا ويركز على ايات القصاص والجنة والنار والعذاب والنفس التي حرم الله تعالى قتلها الا بالحق , سأل عبد المجيد زميله بالزنزانه صدقي شاه زاده المزور عن حرمة قتل النصراني الجاسوس للانجليز ؟ وبعد قليل سأل عن مشروعية قتل الانجليز المستعمرين لبلاد المسلمين ؟ فقال صدقي شاه زاده وهل قتلت احداً ياعبدالمجيد ؟ فاجاب عبد المجيد بنعم , لقد قتلت هذا الرجل الانجليزي لانه الشاهد الوحيد على خمسة عشر ضابطا عربيا في الجيش العربي لتزويدهم ثوار فلسطين بكمية من الاسلحة والذخيرة التي بين ايديهم والمسؤولين عنها وسيعدمون رميا بالرصاص لشهادته وبسببه فكان تطوعا مني لافديهم ووطني بروحي وكل ما املك انه الوطن انه الفداء لامة الاسلام باسرها فضحك صدقي شاه زاده لحصوله على المعلومات وخلال دقائق كان خارج الزنزانه وصباح اليوم التالي عاد ليزور عبد المجيد بهيئته الحقيقيه وضحك ساخرا من عبد المجيد فاجابه عبد المجيد انا ابن هذا الوطن وجذوري تعم ارجائه وتحيط بامثالك الدخلاء على هذا الوطن اعدك ياصدقي ان تكافأ بمخرز مشفح ذو شعبتين يقتلع عيناك سوياً على يد احد ابناء عشيرتي فلو مت انا ورائي شرفاء الامة كلها سند وسينفذون وصيتي بك ,
غادر صدقي شاه زاده مستهزئا ضاحكا من كلام عبد المجيد وكله فرح بانتصاره وحصوله على مراد اسياده
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alattar1.yoo7.com
العطار
Admin


عدد الرسائل : 224
تاريخ التسجيل : 21/12/2008

مُساهمةموضوع: تتمة 6   الإثنين يوليو 25, 2011 9:50 am

صدر امر من الاخ الاكبر عبد المجيد الى اخيه الاصغر محمد ان احيي بيت عبد الوالي ياأخي وتزوج من ابنة العم فاني اريد الاطمئنان على زواجك ياأخي قبل تنفيذ حكم الاعدام الصادر عن المستعمر الغاشم فالقتيل زوج اخت كلوب باشا الرجل الاول في الاردن تلك الايام بيده الحكم وقوة السلاح والرجال , فما كان من محمد الا ان اجاب امر اخيه بالقبول والطاعة فتقدم مع جاهة من وجوه عشائ البلد على رأسهم جده سلامه الهزاع وطلب من عمه عبد الرحمن يد ابنتة للزواج فكان شرط عمه الوحيد ان يتقدم ابن اخيه للتسجيل في الجيش ويقبل في الجيش ويسجل ليوافق على زواجه فقد كانت في تلك الايام العسكرية عنوان الرجولة وامنية القبول به عصيه فسافر محمد لعمان وتقدم ليسجل في الجيش العربي الحديث التشكيل فقد كان فاره الطول لماح فتم قبوله وعين في مدرسة السواقين في مدينة الزرقاء ليتعلم على سياقة الاليات وتمدس عسكري وعاد اول اجازة باللباس العسكري ليستقبل بالزغاريد وطخ البارود من الاهل والخلان وتم زواجه على ابنة عمه زينة بنات البلد , تعاون معه عمه اشد تعاون وتم الزواج على سنة النبي المختار محمد ابن عبد الله صلى الله عليه وسلم على اكمل وجه وسكن محمد وزوجته في بيت والده عبد الوالي واصبح ينتضر اول مولود له وهو يتابع اخبار اخيه القابع في سجن المستعمر في عمان وبعد اسابيع قليله وقبل انتهاء اجازته العسكرية سافر الى الزرقاء مقر عمله ليجد بيت يسكن به وعائلته بالايجار الشهري ونقل عائلته واثاثه الى بيته الجديد ومرت الايام تباعاً وخلال احدى زيارات محمد لمحامي اخيه نبه المحامي ان موعد تنفيذ حكم الاعدام بعد اسابيع قليلة ولم يعد بيده حيله , ولن يغير قرار الحكم بالاعدام رميا بالرصاص الا ان يتم نشر مقال قد جهزه هذا المحامي المخضرم عبد الرحمن السكسك عن رجل مجاهد ثائر ضحى بنفسه وشبابه لينفذ عمل بطولي بقتل احد قادة المستعمرين
فاستطرد المحامي قائلاً ان هذا المقال ممكن ان يغير مجرى القضية اذا تم نشره يامحمد , أخذ نص المقال من المحامي وبدأ بالجرائد القليلة العدد واحدة تلو الاخرى محاولاً نشر المقال فيرفض ذلك اصحاب الجرائد رفضاً قاطعا , وعند اخر جريدة تم رفض نشر هذا المقال فيها طلب من محرر الجريدة عنوان صاحبها الذي كان من الشركس فبحث عن عنوان صاحب الجريدة كما اعطي له فوجد منزله , فدق الباب فاستأذن بمقابلة صاحب الجريدة وكان هنالك اطفال يلعبون فحمل احدهم ودخل البيت وقال لصاحبه انا داخل على هذا البيت واصحابه ففزعت ام الطفل حفيد صاحب الجريدة الشركسي فقال له صاحب الجريدة انزل الصبي عن حضنك وصلت واهلا بك فهكذا العرب عندما يقدمون لامر جلل يفعلون ,جلس صاحب الجريدة مع محمد وتشجعت بنت صاحب الجريدة التي قد تذكرت انها التقت بمحمد بأحد المقابلات الصحفية للجريده وشجعت والدها الذي اكد ان جريدته ستغلق ردحاً من الزمان اذا لم يكن للأبد لنشره مثل هذا المقال , وكان خلاصة الجلسة انه لابد من تأمين مبلغ مالي يوازي تكاليف خسائر الجريدة للموافقة على نشر هذا المقال فاتفق الطرفان على ذلك واستأذن محمد ليدبر المبلغ المالي المطلوب فتوجه الى قريته ليبيع اراضي العائلة بحال البلاش ليجمع المبلغ المطلوب بأسرع ما يمكن باع قرامي النمر خيرة اراضي الواد وعاد فرحا بخسارة الارض مقابل انقاذ الاخ المقدام فوصل لبيت الشركسي الذي نسيت اسمه مع مر الزمان ووقع امر النشر لمدير تحرير الجريدة على المقال وتم طبع المقال ونشره ليصل الى نقابة المحامين العرب في القاهرة وفوراً صدر قرار بانتداب اربعة عشر محامي من نقابة المحامين العرب في مصر لتولي هذه القضية المشرفة وعلى وجه السرعة تم تنفيذ هذا القرار ووصلت مجموعة المحامين الشجعان وكان باستقبالهم المحامي المخضرم عبد الرحمن السكسك ومجموعة من زملائه وحضر الجميع اول جلسه في هذه القضية التي برز فيها بلاغة المحامي عبد الرحمن السكسك وتفانيه وزملائه من مصر الذين حضروا على وجه السرعة لنصرة اخ لهم في الجهاد يقبع في سجون الاستعمار يواجه حكماً بالاعدام لاذنب له الا انه يواجه الاستعمار ويرفضه على طريقته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alattar1.yoo7.com
العطار
Admin


عدد الرسائل : 224
تاريخ التسجيل : 21/12/2008

مُساهمةموضوع: تتمه7   السبت يوليو 30, 2011 9:24 am

عند انتهاء الجلسة اقتيد المناضل عبد المجيد خارج المحكمة وسط عمان مكبلا بيديه والجنازير برجليه متروك حلقة واحدة للسير فاجتمعت الحشود لمشاهدة البطل الذي استطاع ان يقتل قائد انجليزي كبير بمفرده دون مساعدة احد
نادى كبير المحاميين الذين حضروا من مصر محمد اخ عبد المجيد فمد يده الى منطقة سؤته وقال انت راجل يامحمد ولا ايه فقال محمد دافعا بيد هذا المحامي بعيدا قائلا راجل وسيد الرجاله اشو بدك قال المحامي هل ترى ذاك الرجل الطويل الذي يسير مباشرة خلف اخيك فاجاب محمد نعم مابه فقال له اما ان يعيش هذا واما ان يعيش اخيك فهو الشاهد الوحيد على اعتراف اخيك والذي سجل له اعترافه انه شاه زاده المدعو صدقي مدير مسؤول في وزارة الداخليه حيث ان اعترافه الذي سجله لدى المحكمة اكد حكم الاعدام الواقع بحق المجاهد البطل
فلحق محمد هذا الرجل الطويل وتأكد من ملامحه تماماً وراقب تحركاته حتى علم مكان سكنه وسط البلد قرب جسر الحمام قرب منزل احد بلديات محمد المدعو الشيخ سعد وولداه محمد واحمدً
بدأ محمد يخطط ليجبر هذا الرجل ليعدل عن شهادته بالمحكمة التي اخذها من عبد المجيد بطريقة غير شرعيه حيث عجزت سنوات من التعذيب عن تسجيل اعتراف عبد المجيد بفعلته ,
ذهب محمد الى المنطقة وزار منزل بلديته الرجل الصالح الشيخ سعد وشرب الشاي وتجاذب اطراف الحديث ساعة من الزمن مع الشيخ الصالح سعد حيث صادف ان اخبر الشيخ عن رؤيا رأها بالمنام وكانت انه راى أن عمامته قد تدحرجت بالطريق كما عجل السياره والصالحين تأتيهم اشارات عما سيكون ,
استأذن محمد وخرج طالبا هدفه المنشود شاه زاده وبالفعل بعد تربص ليس طويل وفي جنح الليل وبخفة النمر انهال محمد على هذا الرجل شاه زاده ضربا مبرحاً دون اداة معينه فمحمد لايريد القتل ولا الاذى بل يريد لاخيه النجاة ولو دفع الثمن غالياً وتوعد محمد غريمه قائلا ان هذا سيتكرر لولد الولد والى الابد ولن يعيش شاه زاده امنا وذريته اذا نفذ حكم الاعدام بعبد المجيد فالعشيرة بالالاف صناديد لا يهابون الموت فالخيارات صعبة امام هذا الموظف , فر محمد مسرعاً من مكان الاعتداء وبعد قليل حضر الدرك والاسعاف ونقل المصاب لتلقي العلاج وخلال ساعات القي القبض على محمد بتهمة الاعتداء على رجل امن وفي صبيحة اليوم التالي جاء شاه زاده بنفسه الى مكان الحجز وقابل محمد وسأله لماذا فعلت هذا ؟ فأجاب محمد ان هذا فقط بداية البداية ولن يهدأ الا بتسوية المسأله واذا هلك فهنالك من يكمل المسيرة عنه وان وعد عبد المجيد بتخزيق عيونك بمخرز مشفح سيكون الخطوة التالية وحاول مراراً ان يعقد اتفاقا معه ليعفو عنه ليخرجه من السجن ويتركه بحاله ولكن محمد اصر ان شهادتك ياشاه زاده في الجلسة التالية ستغير واذا لن تغير تحكم بالموت على نفسك لامحاله, تكفل شاه زاده محمد كعمل لطيف وبادرة حسنه وعاد محمد الى بيته وفوجىء حين وصوله بيته بخبر وفاة الرجل الصالح الشيخ سعد وكما رأى نفسه بالرؤيا قبل ليله من وفاته رحمه الله تعالى حيث بعد صلاة الصبح وانقضائها وكما هو معتاد يقطع الشارع ليأخذ من المخبز خبز الصباح لاسرته فتسببت سيارة مسرعة بمصرعة وتدحرجت عمامته كما العجل ووجدت غير بعيد عنه فصدقت رؤياه وقضى مع الصالحين الأخيار .
قام شاه زاده بزيارة مباغتة لبيت محمد المتواضع فاستقبله وخلال شرب الشاي عرض شاه زاده على محمد ان يدفع عنه اجرة المنزل عام كامل ويشتري له اثاث جديد ويوصي بترفيعه في وظيفته في الحرس الوطني ويعطيه مبلغاً من المال لقاء تخليه عن فعله , فقام محمد بطرد هذا الضيف الذي يعرض الرشوة وعلى حساب اغلى الحبايب , بعد ايام قليله وقبل موعد الجلسة النهائية بأيام وخلال ساعات الليل الطويل والشتاء ينهمر والناس نيام متدثرون من البرد القارص تسلق محمد الاسوار وعمل عمل يعجز عنه الصناديد والابطال ووصل الى رأس شاه زاده موجهاً السلاح الى رأسه وبيده الاخرى مخرزاً مشفحأ لينفذ ماأوصى به اخيه بحق هذا الرجل فلا تراجع ولا مناص الا بذلك فركع شاه زاده يبكي ويتوسل ولكن هيهات هيهات فالاخ اغلى من كل هذا فالتقط شاه زاده كتاب الله تعالى القرآن الكريم ودموعه تنهمر وأقسم على كتاب الله تعالى ان لو تركتني وعفوت عني لأغيرن اقوالي واشهد اني اخذت افادة اخيك بطرق ملتوية وتحت التأثير وهذا عهد فقبل محمد هذا العهد وعاد الى بيته هانىء البال مطمئناً وهكذا اصبحت المعادلة الوفاء من شاه زاده لينجو عبد المجيد من حكم الاعدام الى المؤبد واذا لم يوف شاه زاده فلن يسلم بعينيه ولا حتى بروحه
اجتمعت المحكمة وجاء دور شاه زاده ليدلي بشهادته النهائية التي تحدد مجريات الامور فكان منه الوفا بما وعد وتحمل مسؤولية ذلك برجوله حيث عوقب بتنزيل رتبته وبعض العقوبات الاخرى التي تخص الجهاز الحاكم تلك الايام .
وتم تعديل الحكم من الاعدام رميا بالرصاص الى السجن المؤبد وتعانق المحامين الاخيار الذي حضروا من جامعة الدول العربية مع محمد ومحاميه الاساسي عبد الرحمن السكسك وقال كبير المحامين لمحمد صحيح انك راجل , عزم محمد الى بيته المتواضع الضيوف المحامين مع المحامي المغوار عبد الرحمن السكسك للغداء وتم توديعهم بالمطار ليعودوا الى ديارهم وهم تاج فخر للامة بأسرها فقد لبوا نداء الواجب
صحيح ان العشيرة بكافة فروعها واصولها تعرضت للضغط والخسائر المادية فقد كان على رأس العشيرة تلك الايام عبد الرحمن الحسين الخطاطبه وسلامه الهزاع الخطاطبه وعليان الفندي الخطاطبه والحاج فاضل الخطاطبه ولكن كان ذلك بميزان حسناتهم ومسجل لهم تفانيهم ووقفتهم الباسلة بحكم الدين والدم مع ابن عشيرتهم المغوار عبد المجيد عبد الوالي الخطاطبه رحمهم الله جميعاً
حيث كانت تنهمر عينا الوالد الحبيب محمد عبد الوالي الخطاطبه رحمه الله تعالى ليلة وفاته فرحا بما جرت على يديه وأخيه المقادير وما كان منهم من فعال تعجز عنه خيرة اهل هذا الزمان
مرفوض الاستعمار بشتى اشكاله وفروعه وامتداداته
مرفوض استعبادنا وذرياتنا على ايدي القردة والخنازير من بني اسرائيل بشتى السبل والطرق التي يتبعونها والموظفين التافهين من بني جلدتنا الذين يسقطونهم ليكونو سلاحا فتاكا بأيديهم , فقد ورثنا الأباء كابر عن كابر وبحبل الله تعالى المتين وهدي نبينا محمد صلى الله عليه وسلم تمسكنا .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alattar1.yoo7.com
 
من عبق ذكرى شرفاء الامة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
العطار لعلاج الأمراض المستعصيه :: منتدى المواضيع العامة-
انتقل الى: