متخصصون بعلاج الامراض المستعصية وخواص المواد المستعملة بالطب التقليدي
 
للتواصل مع العطمكتبة الصورالرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخولللتواصل بنا : salattar2000@yahoo.com هاتف : 00962786455084
المواضيع الأخيرة
» تهنئة ومباركة لابنتي الدكتوره بمناسبة زواجها يوم ٨/٨/٢٠١٨
الأحد أغسطس 05, 2018 5:20 am من طرف العطار

» تهنئة ومباركة لابنتي الدكتوره بمناسبة زواجها يوم ٨/٨/٢٠١٨
الأحد أغسطس 05, 2018 5:15 am من طرف العطار

» الجامعات الخاصه وتأسيسها
الأحد أغسطس 05, 2018 5:08 am من طرف العطار

» السلام عليكم ورحمة الله نجيب مجانا لوجه الله تعالى لعلاج الحالات المرضية
السبت أبريل 08, 2017 1:46 pm من طرف العطار

» علاج سرطان الرحم لكل من اعياها الدواء
الثلاثاء أغسطس 30, 2016 6:30 am من طرف العطار

» ثقافة امة عريقه
الثلاثاء أغسطس 30, 2016 6:22 am من طرف العطار

» علاج سرطان الرحم
الأربعاء مارس 25, 2015 3:42 am من طرف العطار

» معجون الزنجبيل المركب لتقوية الباءة
الإثنين يناير 05, 2015 6:45 am من طرف abdelhamid mansouri

» عقم النساء والالتهبات النسائيه المزمنه وازالة الاكياس عن المبايض
الأحد ديسمبر 07, 2014 4:56 am من طرف abdelhamid mansouri

» تخفيف الوزن وعلاج اسبابه
الأحد أكتوبر 19, 2014 12:51 pm من طرف ALATTAR

» علاج الامراض المستعصيه كيف
الأربعاء فبراير 19, 2014 12:45 pm من طرف العطار

» الطب النبوي اعجاز وطاعه
الأحد فبراير 16, 2014 11:36 pm من طرف العطار

» علاج لاعراض متعددة
الأحد فبراير 16, 2014 11:25 pm من طرف العطار

» علاج لاعراض متعددة
الأحد فبراير 16, 2014 11:25 pm من طرف العطار

» الخلافة الاسلامية من كتابنا خليفة المسلمين يتحفز
الأربعاء يناير 08, 2014 4:01 am من طرف العطار

» الخلافة الاسلامية من كتابنا خليفة المسلمين يتحفز
الأربعاء يناير 08, 2014 3:59 am من طرف العطار

» طب الامه بين الحاضر والماضي
الإثنين يناير 06, 2014 12:59 pm من طرف العطار

» قاموس العطار للتداوي بالأعشاب المرجع التطبيقي الشامل تأليف خليل محمد الخطاطبه
الأحد نوفمبر 03, 2013 2:38 pm من طرف العطار

» العقم لدى الجنسين
الأحد نوفمبر 03, 2013 1:39 pm من طرف العطار

» لكل من أعياه المرض وعز عليه الدوا
الأحد نوفمبر 03, 2013 1:27 pm من طرف العطار

» من لم يتخذ القرآن الكريم والسنة المطهرة نهجا لحياته فهو ضال
الأحد نوفمبر 03, 2013 1:09 pm من طرف العطار

» على رأس كل مئة عام يبعث الله تعالى للامة من يجدد لها دينها
السبت أغسطس 25, 2012 3:02 pm من طرف سليم منصورية

» ارجو الرد عاجل جدا
الثلاثاء يوليو 24, 2012 1:30 pm من طرف ALATTAR

» فوائد التمر
السبت نوفمبر 12, 2011 10:15 am من طرف العطار

» هشاشة العظام
الأربعاء أكتوبر 19, 2011 4:53 am من طرف الماسة

» لماذا اودع الله الاعشاب الطبيعية؟
الجمعة أكتوبر 14, 2011 10:11 am من طرف الماسة

» امراض الغازات و الامساك
الأربعاء سبتمبر 07, 2011 5:48 am من طرف الماسة

» الطب النبوي وعلاج القولون
الإثنين سبتمبر 05, 2011 3:34 am من طرف الماسة

» علاج مرض القولون
الأحد أغسطس 14, 2011 5:07 am من طرف العطار

» علاج القولون المزمن بانواعه
الأحد أغسطس 14, 2011 5:06 am من طرف العطار

» مجاناً استشارت طبيه وطرق علاج
الأربعاء أغسطس 10, 2011 6:32 am من طرف العطار

» استشارات طبية مجانية وللحالات المرضية المستعصية
الأربعاء أغسطس 10, 2011 6:30 am من طرف العطار

» استشارات طبية مجانية
الأربعاء أغسطس 10, 2011 6:25 am من طرف العطار

» الامراض التي نعالجها
الأربعاء أغسطس 10, 2011 5:34 am من طرف العطار

» التداوي لاكثر من 120 مرض مستعصي بالاعشاب
الأربعاء أغسطس 10, 2011 5:34 am من طرف العطار

» داء ودواء وحكمه
الثلاثاء أغسطس 09, 2011 5:58 am من طرف العطار

» علاج بالاعشاب على المضمون باذن الله
الثلاثاء أغسطس 09, 2011 5:51 am من طرف العطار

» دواء وحكمه
الثلاثاء أغسطس 09, 2011 5:48 am من طرف العطار

» دواء ودواء
الثلاثاء أغسطس 09, 2011 5:47 am من طرف العطار

» حكمه ودواء
الثلاثاء أغسطس 09, 2011 5:46 am من طرف العطار

» عطار الشرق
الثلاثاء أغسطس 09, 2011 5:45 am من طرف العطار

» تداوي بالاعشاب
الثلاثاء أغسطس 09, 2011 5:08 am من طرف العطار

» الطب البديل
الثلاثاء أغسطس 09, 2011 5:06 am من طرف العطار

» للعلاج بالاعشاب الطبيعيه
الثلاثاء أغسطس 09, 2011 5:05 am من طرف العطار

» التداوي بالاعشاب
الثلاثاء أغسطس 09, 2011 5:05 am من طرف العطار

» العلاج بالاعشاب
الثلاثاء أغسطس 09, 2011 5:04 am من طرف العطار

» الطب البديل
الثلاثاء أغسطس 09, 2011 5:03 am من طرف العطار

» العطار للتداوي بالاعشاب
الثلاثاء أغسطس 09, 2011 5:03 am من طرف العطار

» لمن اعياه الداء وعز عليه الدواء
الثلاثاء أغسطس 09, 2011 5:02 am من طرف العطار

» العطار لعلاج الامراض المستعصية بإذن الله تعالى
الثلاثاء أغسطس 09, 2011 4:58 am من طرف العطار

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
العطار للتداوي بالأعشـاب
ـابـاعـ ـوتمــيزـ
اخر المشاركات
اخر المشاركات

شاطر | 
 

 من اسباب وهن الامة وضعفها والسبيل لعلاجها

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العطار
Admin


عدد الرسائل : 224
تاريخ التسجيل : 21/12/2008

مُساهمةموضوع: من اسباب وهن الامة وضعفها والسبيل لعلاجها   السبت يوليو 02, 2011 12:12 pm

لإعداد المسلم فرداً وأمة يجب معرفة ما يلي

أولاً: تبيان شيء من الواقع الراهن الذي يفرضه المسلمون على أنفسهم باتباعهـــم

أسباب الوهن والتفكك ومايفرض عليهم ثانياً : تبيان أسباب ضعف الأمة الإسلامية

وعدم قدرتها حالياً للعودة لما كانت عليه من قوة واتحاد

ثالثاً : تبيان أثر أناجيل النصارى التي يعتقـدون أنها من عند الله تعالى وحقيقـــة هي

تلاعب أشخاص مخلوقة بكلام الخالق تعالى(من ترَّهــات اليهود) ونفرد باباً خاصــاُ

لإثبات ذلك من كتبهم بالصفة والرقم والدقة الشـــديدة والحرص على عدم المســاس

بمشاعر أهل الكتاب الحق أكثر الناس مودة للذين أمنوا( وجادلهم بالتي هي أحسـن) ,

حيث أن أثر الأناجيل التي ألفها ودسها بعض علماء صهيون كـــان لـها أثر كبير في

حياة المسلمين حيث المجتمـــع الذي يجمع المســلم والنصـراني الذي يعلم الحقيــقة

ويعيش من الاف السنين مع المسلم بأمان واستـقرار وهناك النصراني الذي يحمـــل

في قلبه ترهات التلمود والإلحادوخطره على المجتمع المسلم أشد وأبلى .

رابعاً : قلب المسلمين لتعليمات القرآن الكريم وسنة وهدي نبينا وسيدنا محمد صلــى

الله عليه وسلم , بعد أن كان باتباعها العزة للمسلمين والقوة والمنعة وذلك اما جهــلا

أو علماً وعصياناً

خامساً : ألالتزام بدقة بنمط الحياة الغربي بالتقليد الأعمى الذي أصلاً صنعته اليهــود

بأقنعة غربية نصرانية تدعي التحضر

سادساً : ضعف النفوس أمام الزخرف الذي تزيــنت به دنيا هذا العصر وتقديم حبهــا

على حب الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم
سابعاً : إذا كان فشوا الربا يؤدي إلى حرب من الله تعالى ورسوله فكيف وقد فشا فعلاً

انه لايخفى على أحد في عالمنا الاسلامي مايعانى الانسان المسلم في كل مكان فقد

اختلت موازينه كثيراً , فان المسلمون في كل بقاع الدنيا إما مستهدفين اقتصادياً او

عقائدياً أو اخلاقياً أو علمياً وفكرياً وتربويـاً منها ما يكون اعلامياً ومنها ما يكــون

مباشر فعلي واما عن طريـق الأفــــراد أو الدول بسياستها وجنودهــا وحضاراتها

المختلفة فكل الأمة تتعرض لهجمة وحشية صليبية ولكن تحمل عدة أوجه ليناسب

كل وجه هذه الدولة فبعد أن جزء جسد الأمــة أصبــح من الممكن محاولـة تغييــر

المعالم ( فقد أكلت يوم أكل الثور الأبيض)

ان قـــادة الغــرب والشرق وأمريكا وكل من يســـاند الصليبية الملثمة يعلمون أن

الاسلام دين الله في الأرض إذا عاد أهله لحبة وعشقه وتفرغوا له لن تنجح معهم

أسالــيب الافساد المختلفة , إذاعادوا حافظين لكتابهم العزيـز وسنة نبيهم محمــد

صلى الله عليه وسلم فلن تكون لهم كراسي يختالون بهاأنها ستموج بهم وتـــدور

ويقضوا كأسلافهم العمر ليدافعو عن سراديبهم المضلمة لئلا يدخلها نور الاسلام

المشع المقتبس من نور الله تعالى عز وجل , انهــم قرأو التاريخ وعلمـوا ان منا

خالد بن الوليد وصلاح الدين الأيوبي وطلحة وعكرمة وبلال وسـُراقة وحمــزة

سيد الشهداء فينا الرجال سلالة أولئك عبـاد الله الســـــلف الصالح ,ومنــا هارون

الرشيد الذي شيد دولة الاسلام العظمى الذي ازدهر العلم في زمانه ودخل نــور

الاسلام كثير من السراديب المظلمة في شتى بقاع العالم بفضل الله تعـــالى امـا

بالحرب والسلاح أوالتجارة أوالبحارة أو الرحالة المسلمون أو حتـى من انكــسر

قاربه في البحر ونجاهالله تعالى ليصل طرف أحـــــدى الجزر ليصبح أهل تلك

الجزيرة بفضل الله تعالىولحسن ما حمل هذا النــــاجي من نور الاســـلام علماً

وعملاً وخلقاً ومعاملة لا مثيل لها من صدق وامانة ووفاء فتصير الجزيرة كلهـا

على دين الاسلام .

علم قادة الصليبين أن سلاحهم الذي يلوحــون به دوماً لم يعد له فعل ولا عـمــل

كيف وهذه الأمة تحب الشهادة في سبــيل الله أكثر من أي شيء كيف وأمـــــة

الاسلام لهم احدى الحسنين اما الظفر والنصر أو جنـــات الخلد لمن مــــنَ الله

عليه بالشهادة , كيف لنا نحن امة الاسلام أن نغفل عـــن أن الحروب الصليبـية

ما زالت قائمة بل الآن أشد وأفتك فقد وصل ضلالهم وتعاليهم لكل منزل مسلم

لقدأصبح قانونهم الوضعي هو المعمول به في بلادنا الاسلامية وأصبح الشعب

الاسلامي كلة يلبس تماما لبسهم ويتفنن , فهجروا لباس الاباء والأجداد والسلف

الصالح وأهل أمة الاسلام سلخوا الوجود بالماكنات ونسوا ان أجدادنا مسلمين

وأبائهم حتى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم فقد وصل الأمر لمخالفة نصوص

القرآن الكريم والسنة المطهرة فمثلا اكثر المخالفات شيوعا لقوله تعالى:-

أَعُوذُ بِاللهِ مِنَ الشَيطاَنِ الرَجِيِم ( يَآ أَيُّهَا النبَّيُّ قُل لِـّأَزواَجِكَ وَبنَاتِكَ وَنسِآءِ المُؤمِنِينَ يُدنِينَ عَلَيهِنَّ

مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدنَى أَن يُعرَفنَ فَلَاُيؤذَينَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً ) سورة الأحزاب الآية 59)

فقد تزايد السفور ولبس القصير من الملابس لدىالنساء وتزايد الاختلاط في الجامعات

والكليات والوزارات والدوائر وشتى الأعمال و أصبحت تقبل المرأة في العمل قبـــل

الرجل قلباً للسنة المطهرة وتحييداً لشرع الله تعالى حتى ان الكثير من فتيات المسلمين

تعمل عند مصانع اليهود وكانهم لم يروا من رزق الله تعالى إلا مصانعــــهم التي هي

معول هدم لابناءوتفشت بين المسلمين الأمثال الغربية الفتاكة بالمجتمع المسلم فاستبدلها الناس

بتعاليم الكتاب والسنة المطهرة بل البعض اعتقدو انه منها فتغيرت ملامح أبناء

أمة لا آله إلا الله محمــد رسول الله اصبحــت المسلسـلات التلفزيونية والأفلام

بابطالها وشخصياتها العلمانية القذرة المفسدة قــدوة كثير من الجهلاء فدخل من

جديد من أشعــار قد غنتها أم كلثوم ما أطــال النوم عمــرا فسهــر الساهــرون

وضاعت صلاة الفجر وتغيرت قواعد مصادر التعلم لدى الشعوب الاسلاميــة

وأصبح يختلط على الجهلة الحابل بالنابل وأصبح في شرع الناس هذه الأيــام

تغير كثير بالمفاهيم لتركيز الاعلام والتعليم ووسائل مختلفة في المجتمع عـلى

تحــييــد القـــرآن الكريــــــــــم والسنـــــة المطهـــــرة

- أصبح كشف الرأس والسيقان للنساء تطوراً وتحضراً

- أصبح انتشار الخمارات ودور تعاطيها التي لعن الله تعالى عاصرها وحاملها

وبائعها وشاربهـا وأصبـــــح دور تعاطيهـــــا عاديــــاً

- أصبح أهل الحديث والعلم نادرون بانشطتهم المطلوبة منهــم من نشر العــلم

الصحيــــــح مــــــن فقــــة و سنـــة وتفسيرللقران الكريم وغـيره فــان الأمـة

بأمــــــس الحـــــاجــــــة لـــهـــــذا الـــمــعـــــيـــــن

- أصبح الزواج الثاني أو الثالث أو الرابـع للرجل المسلم غريباً مستهجناً بيـن

المسلمين قلباً للسنة المطهرة - أصبح الســـواك نــادرا ما يرى بيــــد المســلم

- أصبح التزاور بالله نادرا إلا لعمــل أو لمصلحــــة

- اصبح الجار لا يملك المبادرة بالأمر بالمعروف والنهي عـن المنكر لأبنــاء

جيرانه أصبح الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر نادر الحـدوث والعمــل به

مع انه أمر الهي من الله تعالى وأصبح سماع الأغاني والموسيقى طبيـعي في



أمة الاسلام ويندر أن تسمع من يرتل القرآن - من يقومون الليل تقربباً لله قلة

- أصبح الكذب والنفاق منتشرا بين الناس وخيانة الأمانة والكثير الكثير ممـا

يطول الشرح عنه فاصحوا عباد الله وعودوا إلى كتاب الله و سنة سيدنا محمد

صلى الله عليه وسلم فيها النجاة والسؤدد

فكيف تهون عليكم أنفسكم لهذا الحد وأبنائكم وأحفادكم من بعدكم كيف تدعوهم

بلا هوية بل لتسبدل بهوية و شرعة مستعارة ملطخــة بدمـاء أباء كم والسلف

الصـــالح الذين دافعــــــــــــوا عنها بالدمــاء حين كانــو يروا أن هذا الحـــق

ان ذاك العدو يريد لهم ولذريتهم اما الهـــلاك أو ترك كتاب الله تعالى وسنـــة

المصطفى عليه الصلاة والسلام انهم لن يرحموا طفل ولا امرأه إذا تمكن لهم

ذلك وما المانع غير عودتك أخي في الله لسر قدرتك على الدفاع عن هويتك ؟

اننا نعلم أن عدو الأمس الصليبي المشترك والمدفوع من صهاينة ذلك الزمان

الذي كنا نقارعه بالسلاح ثم غاب وجهه برهة وعاد على شكل مستعمرمكــار

دخل بهيئة التجار فقتل خلافة الاسلام خلـــسة وأحل محلها مقاعد له في كـــل

مكان على جسد أمتنا لعله يبقى وينتصر لآخر الزمـان , وتكون جــلد هــــذا

المستعمر ليصبح بلون جبالنا وصحارينا وأوتاد الخيام فنجح باثارة كثير مــن

الفتن في صفـــوف الأمة حيث كان أخرها مذبحة أيلول الأسود (الجهل) بين

الشعبين بل الشعب الواحد المكون من اسرتين

فلنصحوا و لنعد إلى الرشد إلى كتاب العزيز الأحد الصمد رب الكـون القوي

وسنته حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم فنكن بين الأمم أعزاء وأحفـادنا نكن

لهم فخر وطريق جنات الخلد فالأمة أمامها الطامعين كثر متكالبين عليها أمماً

أمما فقد عرفوا كيف يلعبوا بمقدرات أمتنا وأستغلال فرقتنا فالـــــــــى متى ؟

موضوع: من كتابنا الطريق الصحيح لارجاع الاقصى الجريح اليوم في 3:37 pm
واقع يومي نحياه ليس واقع أمتنا الحقيقي الأصيل بل واقع نحن نقيــد أنفسنا بـــه

ونفرضه على أنفسنا , نعلـــــم الأجيــال الحديثة عليه ظالمين لأنفســنا ولأبنائنـا

معتقدين أن ما يصل بين أيدينا من تطور وأنفتاح هو كل شيء بل العكس صحيح

- ان التمسك بالقاعدة وتوطيدها وتدعيمها وتقويتها وبنائها على العلم الذي يخص

أمتنا الماجدة أمة الاســلام على علـــم كتاب الله تعالى القرآن الكريم وسنة نبيــه

المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم .

- نربي أبنائنا على حفظ القرآن الكريم وتطبيق خلق القرآن الكريم والسير علــى

نهج نبينا ومعلمنا قدوتنا قـدوة الرشــــاد والفلاح محمد صلى الله عليه وسلم نبني

جيلاً حافظ للقرآن الكريم وتفسـيره وكيفــية التقيــد به والعمل على ما تأمره أياته

نبني فلدات أكبادنا على طريق الصالحين فكفانا سخفاً وتعلقاً بما لا ينفع

- نعلم أبنائنا علم الحديث الصحيح ونلقــــن أبنائنا كيف كان سيـــدنا محمد صلى

الله عليه وسلم يعامل الناس وأصحابه رضـوان الله تعالى عليهم كيف كان يجلس

عند شرب الماء وكيف كان يشرب الماء على دفعات مصاً للماء وليس غبـاً للماء

كيف كان صلى الله عليه وسلم يستاك بالسواك كيف كان يقوم الليل وجزء منــه

يتلوالقرآن الكريم ويذكرالله كثيرة ويدعو الله تعالى ويرجوه , كيف كانت سيرته

كاملة وغزواته وصحابــــته وقصص الأنبياء والصبر وتعلم السباحة وركــوب

الخيل وعلم الرماية الحديث والقديم قدر الامكان ففيه خير تربية بدنيـة ونفسيـةً.
أَعُوذُ بِاللهِ مِنَ الشَيطاَنِ الرَجِيِم

بِسمِ اللهِ الَرََّ حمَنِ الرََّحِيمِ

(وَقُلِ اعمَلُواُ فَسَيَرى اللَّهُ عَمَلَكُم وَرَسُولُهُ والمُؤمِنُونُ وَسَترَدَّونّ إلَى

عَالِمِ الغَيبِ وَالشَّهَاَدَةِ فَيُنَبئُكُمُ بِمَا كُنُتمْ تَعُمَلُونَ ) (سورة التوبة الآية 105)

- نغرس في أنفسهم الصبر والأمر بالمعروف والنهـي عن المنكــــر وحب الله

ورسوله والاقدام فواللهِ لا يغني الحرص من الــقدر شيء وليكن على هدي الله

تعالى ورسوله الكريم تفلحـــوا وترشدوا وتتحرروا مـن قيــود شياطين الجـــن

والإنس وتكــونوا على درب النصـــــر على النفــس وعلى الشيطان الرجيــم

وجنوده الملاعينقع يومي نحياه تغييرات وتطورات يومية قرارات جديدة لتغيير واقعنا إلى مسخ لا

عنوان له لا نعرفه ليس من قرآننا الكريم ولا سنة سيدنا محمد صلى الله عليه وسـلم

فكيف لنا أن نعترف بهذا الواقع الجديد المغاير للسنة المطهرة فمن أقتنع بهذا التغــير

المخالف للسنة المطهرة بقلبه ويقينه منا نحن أبنـاء أمــة الاســلام يكـن قد ضــل عن

الطريق وأبهــرته بهرجات الذين يعــدون في دهاليــزهم المظلمة ويحيكون الخطط

الخبيثة لـلــدس والتدليس على أمة الاسلام من دس بعض الاحاديث عن سيدنا محمد

صلى الله عليه وسلم لتكون منهاج باطل وتفريق وتخريب في صفوف أمة الاســلام

كما فعلوا من قبــل في كلام الله تعالى المنزل على أنبيــائهم وأبرزهم نبيا الله موسى

وعيــــسى عليهــمـــــــــا الـــســـــــــــــــــــــلام

فارجع لتقارن أيها الواقف على حافة هاوية جارفة

ارجع لتقارن هذا التغير الجديد مع آيات القرآن الكريم والسنة المطهرة اذا لم تعترف

بهذا المقياس الآلهي ( القرآن الكريم والسنة المطهرة ) لتكن المنهاج والحكم والدليل

في حياتك فلا داعي لتتعب نفسك فأنت مع الطـرف الأخر مع من بدت بيننا وبينهــم

البغضاء والعداوة فلست بالقرآن الكريم تعترف وتأخذ .

أما اذا كان قلبك نيراً اراد الله تعالى له الهداية واحبة تقارن بين هذا التغير والتزييف

مع مضمون كتاب الله تعالى سنة نبيـــه صلى الله عليه وسلم المطهــرة فإذا كان هناك

نص صحيح يعارض هذا الحديث الذي تعتقد أن به زيف فاهجره وأمر قدر استطاعتك

من حولك بهجره وبين السبب واذا لم تجد من القرآن الكريم ما يبين فمن كتب الحديثوالكتب المطهر فستجد الهدى والنور مفصلا عند ما تشاء ذلك وتريد مهما اشتدت الفتن

وحلــكت الظلمــــة وكبرت المصيبـــة في الأمــــــة

واقع يومي نحياه كل يوم بنور اشراق شمسه , تذكرة أن الله تعالى هو الخالق الأحـرى

بنا اتباعه ونبيه محمد صلى الله عليه وسلم فاقرأ قوله تعالى وحديث نبيه محمد صلى

الله عليه وسلم تـرى كأن الدنيا خلقــت منذ الأزل ليكن هذا اليوم الجديد باحــداثه التي

بشرنا وأخبرنا عنه كتــاب الله تعالى أو حــديث نبينا محمــد صلى الله علــيه وسلــم

فلو كنا نعتبر لكان أكبر سبب لليقين وازدياده كل يوم تطلع شمسه تعالى علــى أرض

الله تعــــالى الـــتي بهـــــــا يعبـــد ويعــصـــــى

نحن أعلم الأمم بكتب الله تعالى ورسله عليهم السلام نحن حملة اللواء , لواء رسالة

تبليغ الأمم بدين الله تعالى ,فلو كنـــا نعلم قيمة هذا لهجرنا لذة الدنيا الفانية لنشر دين

الاسلام في سائر الدنيا حتى ـنور الله تعالى يغمر الأرض وكل البقاع ويتخلل دهاليز

المفسدين وعباد غير الله لنـخرج من شاء الله تعالى له الهدى من ظلمات الجهـل إلى

نور اليقين والجنات - فلو يعلم الدعاة لدين الله تعالى الاسلام الذين يدعــون على علم

ويقين ولو يبلـغون آية عن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

لو يعلم من يدعوا إلى سبيل ربه بالحكمة والموعضة الحسنة كم له من رضاء ونعيم

إذا شاء الله تعالى , فلنكن كلنا لدين الله دعاة ندعو أنفسنا وأزواجنا وأبنائنا وأنسبـائنا

وعشيرتنا الأقربون والأبعدون وجيراننا فرداً فردا بكل صدق وأمانة فـقـد قال رسول

الله صلى الله عليه وسلـــم ( بلغوا عني ولو آيـــة ) اننا أمة أعزنا الله بالاسـلام ومن

تعليمات نبينا ومعلمنا وسيدنا وقدوتنا رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم أن ندعوا

بالحكمة والموعظة الحسنة والطريقة الأنسب - فأول شرط أن أبـدأ بنفـسي حتى أكن

قـادراً على أن أدعوا غيري فأكن قدوة ومثل حسن على هدي سـيد الخلق محمد صلى

الله عليه وسلم - أطهر رصيدي من رحبس الربا لأضعة في بنــك اسـلامي موثـــوق

التمسك بالنهج الاسلامي إذا وجد - اجعل أعمالي مشهــورة بالصــــــــدق والأمانـــة

وتطبيــق السنـــة المطهــــرة - اطبق شرع الله تعالى والسنة المطهرة ظاهراً وباطناً

وأجعل من أسرتي نموذجا للأســــرة المسلمة علماً وحفظاً لكتـــاب الله تعالى والسنة

المطهرة ولباســـاً وتربيــــة اسلاميــــة يصدقهــــا التعامــــل اليـــومي مع المجتمعً

- أقم الصلاة جوف اليل قارئاً كتاب الله تعالى متدبراً له وسنة نبــيـــه صلى الله عليهوسلم وفهما وحفظا قدر المستطاع وذكر الله الذي لا أله إلا هو عـــــــــالم الغيب

والشهادة فأكن على وجه الأرض داعياُ لدين الله تعالى دون دعوة فكل من يعرفني

ويتعامل معي يتمنى أن يكون مثلي ومعي على طريق واحد , هكذا نجح المسلمون

والصحابة وتابعيهم و سلف هذه الأمة بنشر الاسلام إلى مشارق الأرض ومغاربها

لم يستعملو السيف والحروب إلا مع من اراد الفتن بالمسلمين ومن علم الحق مــن

الأمم وعرض عليه دين الاسلام الحق فرفض فيخير ما بين الجزيــة أو الحـرب ,

ولكن المهم أن الاسلام نور الله تعالى في الأرض تخير لتختار هذه الأمة قــــبل أن

تجتازها جيوش المسلمين وحين يحل عنوة نور الاسلام إلى هذه الدول فيكــن أهل

هذه البلاد شاكرين لله حامدين على دخول هذا الخير لبلادهم ونقلهم من الظلمــات

إلى النور , من هاوية النــار إلى طريق الجنة .

- هكذا الداعي يكون شعلة حق وصدق وأمانـة يفعل ما يقول لا يتمثــل شخصين

معاً في آن واحد بل شخصية واحدة تســـتن وتحذوا حذوا السنة المحمــدية كمــا

علمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم , مجتمع متكامل من علماء بشتى المجالات

وصناع وأصحاب شركات متعاونين على البر والتقوى نعمل بجد ونشاط لانهمل

أعمالنا وواجباتنا البتة لنكن فقط دعاة فقد كان سيدناً محمــد صلى الله عليه وسلم

يدعوا صحبه للعمل حتى الاحتطاب والتجارة والاهتمام بزرعهــم وحفر أبارهم

وتربية أبنائهم وتعليمهم ليكونوا جنود المستقبل حماة الأوطان .

- ان في حياة سيدنا محمد صلى الله عله وسلم وسنتة المباركة قدوة حسنة لقوله

تعالى : أَعُوذُ بِاللهِ مِنَ الشَيطاَنِ الرَجِيِم

( لَّقَد كَانَ لَكُم فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لّمِن كَانَ يَرجُواْ اللَّهَ وَ اليَومَ الَأخِرَ وَ ذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً) سورة الأحزاب الآية 21)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alattar1.yoo7.com
 
من اسباب وهن الامة وضعفها والسبيل لعلاجها
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
العطار لعلاج الأمراض المستعصيه :: منتدى المواضيع العامة-
انتقل الى: